وداعا يا ولدى
أسرة سعيدة، يتم القبض على عائلها زكى، ويحاكم ظلمًا، وفى السجن يموت حزنًا، تضطر الأم ناعسة أن تعمل بائعة صحف، كى تتمكن من تربية ولديها حسن وعادل. يكبر الولدان ويجدان نفسيهما أمام مسئولية علاج الأم ورعايتها. يفشل الابن حسن فى التعليم، أما اخوه عادل فقد التحق بكلية الشرطة، يعمل حسن مهرب مخدرات مع رئيس العصابة بليغ فى الميناء، من أجل تدبير المال لأمه، تتحسن أمور الأسرة، وتنتقل للسكن فى فيللا، تحدث مواجهة بين حسن تجار المخدرات الذين يقتلون زوجته فيسعى للانتقام منهم. ويبحث عادل عن المجرم الموكل له البحث عنه، دون أن يدرى أنه أخوه، ينجح حسن فى الانتقام من العصابة، ويطارد عادل أخوه، ويقبض عليه، ويموت حسن بطلق نارى وهو بين يدى اخيه.
إنتاج :
  • تيسير عبود